الرئيسية > كفارات > واجب من كان لا يغتسل من الجنابة جهلا

واجب من كان لا يغتسل من الجنابة جهلا


وفقكم الله، وجعلكم ذخرا للمسلمين والمسلمات.
السؤال هو: عندما كنت في 15 من العمر في بداية الاحتلام، كنت لا أغتسل من الجنابة جهلا مني، ولصغر سني. وكنت أذهب إلى الصلاة أياما وشهورا، ولم أذكر إلا الآن وأنا في عمر 24.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

 فإن الواجب عليك الآن هو قضاء ما مضى من الصلوات التي صليتَها وأنت جنبٌ, فإذا كنتَ عارفا لعددها، فالأمر واضح, وإن جهلتَ العدد، فواصل القضاء حتى يغلب على ظنك براءة الذمة, هذا مذهب جمهور أهل العلم, وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ومن وافقه من أهل العلم, بعدم وجوب القضاء، وراجع الفتوى: 166153.
مع التنبيه على أن المسلم يجب عليه تعلم فروض العين, كالطهارة, والصلاة، ونحوهما, كما سبق بيانه في الفتوى: 59220.

والله أعلم.

عن كاتب مقالات شبكة مؤمن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عقوبة نشر الفواحش والموسيقى وبيع الخمر

هل هناك في الشرع عقوبة على إفساد العقل والفطرة؟ أي على الذي يفسد عقول الناس بأمور محرمة؟ مثلا ينشر الفواحش بواسطة الإنترنت، أو يبيع الخمر، أو يفتح موسيقى بصوت عال حتى يسمعه الغير؟ الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، ...