الرئيسية > كفارات > لا تجزئ صلاة الجنب حتى يغتسل من الجنابة

لا تجزئ صلاة الجنب حتى يغتسل من الجنابة

هل تصح صلاة شخص لم يغتسل من الجنابة للمرة الأولى إلا بعد أشهر، ولكنه لم يقض إلا بعد الغسل الثاني؟ فهل صلاته صحيحة، أم يجب عليه قضاء الصلوات الفائتة؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:               

 فإن الجنب لا تجزئ صلاته حتى يغتسل من الجنابة؛ فقد قال تعالى: وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا {المائدة:6}.

وعلى هذا؛ فإن هذا الشخص الذي مضت عليه أشهر قبل أن يغتسل، يجب عليه إعادة جميع الصلوات التي صلاها, وهو جنب.

ولم يتضح مقصود السائل بقوله: “الغسل الأول, أو الثاني”، لكن نؤكد أن هذا الشخص إذا قام بقضاء الفوائت بعد الاغتسال من الجنابة, فهذا يجزئه, وتبرأ ذمته بذلك, فالمهم أن يقضيها, وهو على طهارة، مع السلامة مما يبطل الصلاة.  

عن كاتب مقالات شبكة مؤمن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عقوبة نشر الفواحش والموسيقى وبيع الخمر

هل هناك في الشرع عقوبة على إفساد العقل والفطرة؟ أي على الذي يفسد عقول الناس بأمور محرمة؟ مثلا ينشر الفواحش بواسطة الإنترنت، أو يبيع الخمر، أو يفتح موسيقى بصوت عال حتى يسمعه الغير؟ الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، ...