جديد
الرئيسية > حديث > إن السعيد لمن جنب الفتن

إن السعيد لمن جنب الفتن

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ الله عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “يُوشِكُ أَنْ يَكُونَ خَيْرَ مَالِ الْمُسْلِمِ غَنَمٌ، يَتْبَعُ بِهَا شَعَفَ الْجِبَالِ وَمَوَاقِعَ الْقَطْرِ، يَفِرُّ بِدِينِهِ مِنَ الْفِتَنِ“. وَعَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أُمَّتِي هَذِهِ أُمَّةٌ مَرْحُومَةٌ لَيْسَ عَلَيْهَا عَذَابٌ فِي الْآخِرَةِ، عَذَابُهَا فِي الدُّنْيَا الْفِتَنُ وَالزَّلَازِلُ وَالْقَتْلُ“. وَعَنِ الْمِقْدَادِ بْنِ الْأَسْوَدِ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: ايْمُ اللَّهِ لَقَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ يَقُولُ: “إِنَّ السَّعِيدَ لَمَنْ جُنِّبَ الْفِتَنَ إِنَّ السَّعِيدَ لَمَنْ جُنِّبَ الْفِتَنِ إِنَّ السَّعِيدَ لَمَنْ جُنِّبَ الْفِتَنُ وَلَمَنْ ابْتُلِيَ فَصَبَرَ فَوَاهًا“. اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

الحديث الأول: أخرجه مالك (2/970 ، رقم 1744) ، وأحمد (3/30 ، رقم 11272) ، وابن أبى شيبة (7/448 ، رقم 37116) ، وعبد بن حميد (1/306 ، رقم 993) ، والبخاري (1/15 ، رقم 19) وأبو داود (4/103 رقم 4267) والنسائي (8/123 رقم 5036) ، وابن ماجه (2/1317 ، رقم 3980) ، وابن حبان (13/290 ، رقم 5958) . ، ومسلم (2/819 ، رقم 1162). الحديث الثاني: أخرجه أبو داود (4/105 ، رقم 4278) ، والحاكم (4/491 ، رقم 8372) وقال : صحيح الإسناد . وأخرجه أيضًا : عبد بن حميد (ص 190 ، رقم 536) ، والبزار (8/100 ، رقم 3099) ، وأبو يعلى (13/261 ، رقم 7277) ، والقضاعي (2/100 ، رقم 969) ، وصححه الألباني في “السلسلة الصحيحة” (2 / 684). الحديث الثالث: أخرجه أبو داود (4/102 ، رقم 4263) ، والطبراني (20/252 ، رقم 598) ، وأبو نعيم فى الحلية (1/175) . وأخرجه أيضًا : البزار (6/46 ، رقم 2112).

المصدر > رسالة من موقع بلغوا عني ولو آية balligho.com

عن شبكة مؤمن

شبكة مؤمن موقع شخصي يهدف إلى جمع محتويات ما نجد رسائل أو صفحات مفيدة بإذن الله تعالى ونقوم بنشرها وتثبيتها في موقع مستمر إن شاء الله تعالى على سيرفر قوي وسريع ما شاء الله تعالى وكذلك الإعلان عن هذا الموقع في كل فرصة لزيادة زواره ونشر محتوياته والحرص على حصول النفع ودفع الضرر إن شاء الله تعالى .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تعرف هذا الرجل؟‏

قد نُسأَل عن شخصٍ ما إن كنّا نعرفه، وذلك لقضية دنيوية؛ كزواج أو وظيفة أو أمانة أو غيرها من الأمور، وبعضنا قد يستعجل بالجواب بأنه يعرفه، وقد يُزَكِّيه ويُثني عليه، ويشهد له بالعدالة؛ لأنه جاره أو قريبه أو صديقه، وقد ...